بسم الله الرحمن الرحيم


اغلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية تسبب مشاكل على الآندرويد ~


الناس يعتقدون أن الادوات التي تعمل على اغلاق التطبيقات الي تعمل في الخلفية مهمه على الاندرويد، وستحصل على تحسين الأداء وعمر البطارية
هذي هي الفكرة عند الجميع، على أية حال.
في الواقع، يمكن أن ادوات اغلاق التطبيقات هذي تسبب بمشاكل على اداء النظام والحد من عمر البطارية.

يمكن لهذي الادوات من اغلاق التطبيقات في الخلفية وإزالتها من الذاكرة العشوائية RAM وبعضها يقوم بذلك تلقائيا.
ومع ذلك، يمكن للاندرويد بذكاء إدارة العمليات من تلقاء نفسه – ولا يحتاج لادوات لقتل البرامج في الخلفية

نظام الاندرويد لا يقوم بإدارة العمليات مثل الويندوز

معظم مستخدمي أندرويد يعرفون الويندوز.
على ويندوز اذا شغلت العديد من البرامج في وقت واحد – سواء أكانت النوافذ على سطح المكتب أو البرامج – يمكن أن تقلل أداء الكمبيوتر. وإغلاق هالبرامج يمكن أن تساعد في تسريع ويندوز.

والاندرويد ليس ويندوز ولا إدارة العمليات مثل ويندوز بل هو على عكس ويندوز، عند مغادرة التطبيق بالاندرويد والعودة إلى الشاشة الرئيسية أو عند الانتقال إلى تطبيق آخر، يبقى التطبيق “قيد التشغيل” في الخلفية. في معظم الحالات، سيتم توقف التطبيق في الخلفية، والبعض سوف يستمر في استخدام الشبكة والانترنت وCPU على سبيل المثال، مشغلات الموسيقى، برامج تحميل الملفات، أو تطبيقات الي تعمل متزامنة في الخلفية.

عند العودة إلى التطبيق الذي كنت تستخدمه الاندرويد يعمل “unpauses” للتطبيق ويمكنك اكمال الشي الذي تركته.
لانه مازال يعمل في ذاكرة RAM وعلى استعداد لاستخدامه مرة أخرى.


لماذا ادوات اغلاق التطبيقات في الخلفية سيئة

هذي البرامج الي تعمل على قتل واغلاق التطبيقات في الخلفية – في الواقع، تاخذ مساحة كبيرة من RAM!

انت لست بحاجة لجعل ذاكرة RAM فارغة إذا الاندرويد احتاج مزيد من الذاكرة فيه، سيتم إنهاء التطبيقات التي لم تستخدم تلقائيا، دون تركيب وتحميل اي اداة لقتل المهام

مستخدمين هالادوات يعتقدون انها تعرف ماهو بصالح النظام اكثر من الاندرويد نفسه. هي تعمل في الخلفية، وغلق تلقائي للتطبيقات وإزالتها من الذاكرة الاندرويد وتسمح لك أيضا لفرض إنهاء التطبيقات بنفسك، ولكن هذا كله خطا والمفروض انك ماتسوي هذا كله

هذي الادوات ليست عديمة الفائدة فقط – بل يمكن أن تقلل من الأداء. إذا كان قامت هالاداة بغلق تطبيق في الخلفية وازالته من الذاكرة العشوائية RAM، سوف يكون التطبيق أبطأ عند فتحه مره اخرى حيث يضطر إلى تحميله من جهاز التخزين وهذا يسبب في استهلاك اكبر للبطارية 
وسواء RAM كان فارغ او كامل، فان استهلاك البطارية نفسه مايتغير – خفض تطبيقات المخزنة في ذاكرة الوصول العشوائي RAM لن يحسن عمر البطارية.

متى يمكن لادوات قتل التطبيقات بالخلفية ان تساعدك

ربما يكون هناك بعض الناس يقول هذا ليس صحيحا – انا استخدمت احد هالادوات وساعدت على زيادة مدة البطارية وتحسين أدائها وايضن الاندرويد.

واقوله هذا صحيح يمكن, بحالة انه كان عندك تطبيق تعبان يستخدم CPU ويقوم بالكثير من العمليات بالخلفية يمكن لاداة قتل المهام هذي انهائه وتحسين عمر البطارية وجعل هاتفك أسرع.
لاكن هي حلت مشكلة وحده ورايح تتسبب بالعديد من المشاكل الاخرى

بدلا من استخدام ادوات قتل المهام بمكانك انت حل هلمشكلة، تحديد التطبيق السيئ وحذفة، واستبداله بتطبيق يعمل بشكل صحيح. بمكانك معرفة التطبيقات السيئة بالذهاب لإدارة مهام التطبيقات – وراح تظهر لك التطبيقات التي تستخدم CPU في الخلفية، وتستهلك بطاريتك


يمكن أيضا أن تسبب هذي الادوات مشاكل بقتل التطبيقات الي لابد انها تكون شغاله في الخلفية – على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم المنبه، يمكن يقوم بنهائه والتسبب في انه مايشتغل المنبه

CyanogenMod، والكثير من الرومات الاخرى مطورينها دائمن تصلهم مشاكل فيها من المستخدمين الي يستخدمون هالادوات 
وباختصار، يجب ألا تستخدم قاتل المهام – إذا كان لديك تطبيق يستهلك بطارية او شي، يجب عليك انك تعرفة وتقوم بحذفة.
ولكن مجرد إزالة التطبيقات من RAM – هذا لا يساعد على تسريع أي شيء.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

keyboard_arrow_up

جميع الحقوق محفوظة © كآكآو آندرويد

close

أكتب كلمة البحث...